وكالة الأنباء الأرجنتينية: الجزائر حولت “الشان” إلى ساحة لتصريف خلافاتها السياسية مع المغرب


كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية “ألترناتيف بريس أجينسي” أن حرمان المنتخب المغربي لكرة القدم من المشاركة في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين “شان 2023” المقامة بالجزائر، مثال صارخ على أن الجزائر تمثل عقبة دائمة أمام الاندماج والسلم مغاربيا وإفريقيا.

وتحت عنوان ” الجزائر، البلد المضيف لكأس إفريقيا لكرة القدم ، تحول البطولة الرياضية إلى ساحة لتصريف خلافاتها السياسية مع المغرب”، أوردت الوكالة في مقال للكاتب أدالبيرتو كارلوس أغوزينو، أن الجهود التي بذلها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ، جياني إنفانتينو ، ورئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) ، باتريس موتسيبي ، لإقناع النظام الجزائري بمنح تصريح استثنائي لطائرة المنتخب المغربي، كانت بدون جدوى.

وذكرت الوكالة في السياق، بأن الجزائر هي التي أغلقت بشكل أحادي عام 1994 حدودها البرية مع المغرب وأنها سحبت عام 2022 سفيرها في الرباط وأغلقت أجواءها أمام الطائرات المسجلة في المملكة.

وشددت وكالة الأنباء الأرجنتينية على أن هذا الفعل غير المسبوق في الدبلوماسية الدولية، بين دولتين ليستا في حالة حرب، بل ضمن مجال المنافسات الرياضية الدولية ، يعتبر دليلا آخر على أن ” النظام الجزائري يحتقر القانون الدولي و الممارسات الدبلوماسية”، مشيرة في السياق إلى أن الجزائر تستغل أي فرصة لتأجيج مزيد من التوتر وصب الزيت على علاقاتها الثنائية مع جارها المغرب.

واعتبرت أنه من خلال قرار حرمان المغرب من المشاركة في “الشان” تكون الجزائر قد حرمت الشعب المغربي وكل عشاق كرة القدم عبر العالم من الاستمتاع بمنتخب مغربي بصم على مشوار رائع في مونديال قطر ودون صفحاته خالدة في كتب التاريخ.

وخلصت “ألترناتيف بريس أجينسي” إلى أنه لا يمكن للاتحاد الدولي لكرة القدم ، والاتحاد الإفريقي لكرة القدم السماح بأن تمر التجاوزات التي ارتكبتها الجزائر ضد المغرب دون فرض عقوبات شديدة على البلد المضيف.


تعليق جديد
Twitter