صناعة الأسلحة.. مصنع أمريكي ضخم بالصحراء المغربية


تتجه الولايات المتحدة الأمريكية إلى بناء قاعدة عسكرية صناعية ضخمة بالمغرب واختارت الصحراء المغربية لتشييد هذا المشروع العملاق.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، كلف وزير الدفاع لويد أوستن بالشروع في إعداد خطة عاجلة لبناء قاعدة عسكرية صناعية ضخمة بالمملكة المغربية.

وأضافت صحيفة “نيويورك دايلي نيوز” في هذا الباب، أن الرئيس الأمريكي أعطى تعليماته لتنفيذ هذا المشروع العسكري الضخم بالمغرب أحد أقوى الحلفاء بالقارة الأفريقية، تبعاً للقاء رفيع المستوى نهاية دجنبر الماضي حول الإستراتيجية العسكرية الأمريكية عبر العالم.

وتضيف الصحيفة الأمريكية، أن بايدن، دعا وزير دفاعه للشروع فوراً في تنسيق العمل بين البنتاغون لتسريع وتسهيل الجهود اللوجستية والقانونية للصناعة العسكرية الأمريكية بالإستثمار في الصناعة العسكرية في المغرب.

وشددت الصحيفة، على أن هذه الخطوة تأتي، كمكافئة من واشنطن لحليفه بالمنطقة وريادته القارية والجهوية في محاربة الإرهاب والإنخراط في الجهود الدولية، وهو ما دفع بالولايات المتحدة لتمتين التعاون مع المغرب وتعزيز قدراته العسكرية كحليف موثوق.

ويرشح المتتبعون، مدينة الداخلة ثاني كبرى مدن الصحراء المغربية، لإستضافة هذا الصرح الصناعي العسكري الأمريكي الضخم، حيث سبق للولايات المتحدة الامريكية، الاعتراف بمغربية الصحراء، بينما سيشكل الميناء الأطلسي الكبير للمدينة، بوابة الصحراء المغربية على أفريقيا جنوب الصحراء وبقية العالم.

وكانت مصادر إعلامية متعددة تحدثت في سنة 2020، عن وجود مفاوضات لنقل أحد فروع القيادة العسكرية الأمريكية من أوروبا إلى الصحراء المغربية في الأقاليم الجنوبية.

ولم تستبعد المصادر ذاتها أن يتم تدشين القاعدة العسكرية في وقت قريب، بالتزامن مع إطلاق مشاريع استثمارية أمريكية كبرى في المغرب، بالإضافة إلى الدور الذي ينتظر أن تقوم به قنصلية أمريكا في الداخلة، حيث تم ربط إنشائها بلعب دور اقتصادي كبير في المنطقة.


تعليق جديد
Twitter